الاخبار
img-news/da68e45fb5ce2428a8e215b0b04eb6fd5ed396b3.jpeg

صوَر وشهادات تعرض للمرة الأولى عن الراحل د. نصير بسما

2018-02-08

بمناسبة إطلاق موقع نادي التضامن صور، نعرض لكم تقريراً عن الراحل الكبير الرئيس السابق لنادي التضامن الدكتور نصير بسما، عربون وفاء وتقدير لدوره البارز في النادي.

نبذة 

إستلم الراحل رئاسة النادي عام 1993، وإستمر حتى وفاته عام 2016، بشكل غير متواصل. كان منذ بداية مسؤوليته في رئاسة النادي داعماً لفكرة الإهتمام بالفئات العمرية، لما تشكله من أهمية في توفير مساحة إبداعية للشباب، وكذلك في تدعيم صفوف النادي لفترات متواصلة. أثمر هذا الأمر بفوز النادي ببطولة الناشئين عام 1997 ثم وجود نسبة كبيرة من أبناء النادي المتدرجين في الفئات العمرية ضمن الفريق الفائز بلقبي الدوري والكأس عام 2001.

لم يقتصر تأثيره على نادي التضامن صور فقط، بل كان له مساهمات على الأصعدة الأهلية والرياضية والإجتماعية والثقافية في مدينة صور والمنطقة. كما كان حاضراً دائماً في نشاطات جمعية التضامن الثقافية الإجتماعية لإيمانه بأهمية المجتمع الأهلي في عملية التغيير الإيجابي.

توفى د. نصير بسما أوائل شباط عام 2016، قبل فترة قصيرة من حسم الفريق لبطولة الدرجة الثانية. وبرغم الإنجاز في حسم البطولة بسرعة، ومصادفة ضمان التأهل بعد شهر من حادثة الوفاة، حرصت إدارة النادي على عدم تبيان أي من مظاهر الإحتفال، وأكمل النادي الدوري لأول مرة في تاريخه باللون الأسود، ذلك دلالة على المكانة الكبيرة التي يحتلها الراحل في وجدان محبّي النادي ومؤيديه.

 

شهادات

نعرض لكم كذلك شهادات من عدّة شخصيات عن الراحل:

رئيس الإتحاد اللبناني لكرة القدم السيد هاشم حيدر:

"كانت صور همّك الأساسي، وكان التضامن صور شغلك الشاغل، ستبقى في ذاكرة صور، وفي وجدان الوطن."

نائب رئيس بلدية صور السيد صلاح صبراوي:

"الدكتور نصير بسما أخ كبير وصديق صدوق خسارة. إلى جميع أهل صور نادي التضامن."

رئيس جمعية الأمل الرياضية الثقافية د. مصطفى جرادي:

"الدكتور نصير بسما لم يكن رمزاً وقائداً لمسيرة التضامن صور وحسب، بل رمزاً للعمل والعطاء والتضحية في سبيل إسمى قناعاته الفكرية والوطنية والرياضية، وركناً أساسياً في الحياة الرياضية والوطنية في صور والجنوب والوطن."

الشاعر جورج غنيمة:

"رحيل الدكتور نصير بسما هو بمثابة فاجعة أليمة أصابت الجنوب عموماً وصور خصوصاً إذ بفقدانه خسرت الرياضة ركناً أساسياً من أركانها."

رابطة جمهور نادي التضامن صور:

"لطالما كنت الداعم الأول للنادي. ولطالما إعتبرناك الرفيق والصديق للجمهور. فغيبك الموت وإفتفدناك مشجعاً أصيلاً. كم كان رحيلك صعب وقاسي وكم نحن بحاجة لأمثالك بين ربوعنا."

أمين سر نادي التضامن صور السيد سمير بواب:

"وداعاً دكتور نصير بسما. وداعاً أيها الصديق والأخ ورفيق الدرب الطويل. وداعاً يا صاحب القلب الكبير الطيب. لقد غادرت باكراً لكنك زرعت فينا حب التضامن صور. كما دائماً معاً رغم كل الصعاب ومتاعب الحياة نقوى في مواجهتها. نتوحد أكثر من أجل التضامن صور. خمسة وثلاثون عاماً وأكثر معاً يداً بيد من أجل بناء جيل ووطن أفضل. سنبقى أوفياء لتاريخنا وعلى العهد باقون"

نائب رئيس جمعية التضامن الثقافية الإجتماعية الأستاذ يوسف خضرة:

"الدكتور نصير بسما رفيق الدرب الطويل في مسيرة نادي التضامن، الرياضية والإجتماعية والثقافية والوطنية. ما يزيد عن خمس وثلاثين عاماً من العطاء في خدمة المسيرة الرياضية في صور والجنوب، وفي الإنتماء الوطني العروبي. كان قائداً إدارياً مبادراً ومبدعاً، وضع كل خبراته في خدمة مسيرة النادي وتطوير قدراته. كان إنساناً خلوقاً، محاوراً ديمقراطياً يحترم الرأي الآخر حتى ولو لم يوافقه. لم يسعَ يوماً إلى مركز أو مسؤولية، فالمسؤولة بالنسبة إليه هي تكليف وعمل وليست منصباً للمفاخرة والوصولية. كان واضحاً في رفض التعصب الطائفي والمذهبي. سنفتقد الدكتور نصير في لقاءاتنا اليومية وإجتماعاتنا والندوات والإحتفالات ولكن حضوره سيبقى في الذاكرة والوجدان لدى أبناء التضامن وأبناء صور والجنوب والأسرة الرياضية جمعاء. كان نصيراً للتضامن ومحبيه وبسمة على الوجوه في الأوقات الصعبة والأزمات. لك مناً كل الوفاء."